اوان الورد

اهلا بكى فى منتدى بنات و بس المنتدى للفتيات فقط
ممنوع دخول الاولاد * اذا كنتى عضوة فتفضلى بالدخول
و ان لم تكونى فتفضلى بالتسجيل فى بنات و بس
و لا تشاركى ان لم ترغبى
تحياااات ادارة بنات و بس

عالم بلا حدود .. معنا انتى وردة من الورود


    تفائل من فضلك!!

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 316
    تاريخ التسجيل : 04/08/2011
    الموقع : http://hi-mama.com

    تفائل من فضلك!!

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أغسطس 24, 2011 10:16 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تضحك الدنيا للمقبلين علي الحياة بمرح وسرور الذين ينظرون الي الدنيا بمنظار وردي لا تفارق الابتسامه وجوههم

    ومهما كانت الظروف المحبطه تدعوهم الي الياس والاحباط تجد ضحكاتهم المتفائله تدعو الاخرين الي مشاركتهم

    الامل في غد سعيد باسم .

    ومن السهل التمييز بين الشخصية المتفائلة والشخصية المتشائمه , فكما ان التفاؤل له مظاهر من بينها

    الابتسامة المشرقة ونظرة العين ذات اللمعه والبريق فعلي العكس من ذلك تماما" تجد المتشائم قد خاصمته

    الابتسامة والضحكه , متجهما, معقود الحاجبين , اذا تكلم فلا بصيص امل هناك في

    الافق ولاشي غير

    الياس والخراب وسوء الطوية.

    لكن كيف للشخصية المتشائمه ان تتصرف حتي تكتسب صفات الشخصية المتفائلة ؟ يجيب

    الطبيب النفسي

    بن ويليامز بقولة انه ليس علي صاحب الشخصية المتشائمه ان يقلق لانه يمكنه اكتساب

    صفات التفاؤل عن

    طريق تحديه الصفات السلبيه الموجوده بداخله فعلي سبيل المثال اذا تعرض الانسان

    لموقف محرج فى اللعمل

    كمخاطبة رئيسه له بشكل يسي اليه امام زملائه , فان عليه اولا" يكون على ثقه بان

    معاملة رئيسه له لاتعني

    انه غير مناسب للعمل او غير كفء له وانه في غالب الاحيان يلجا رئيس العمل الي الحدة

    في مخاطبة الموظف

    للفت نظرة للخطا الذي وقع فيه او لتحفيزه علي الارتقاء با دائه وبمستواه وبالتالي فان

    علي الموظف

    ان يبذل مجهودا" اكبر في العمل , الامر الذي قد ينجم عنه حصوله علي تقدير رئيسه

    الذي لن يتوانى

    في مكفائته او ترقيته وبذلك يكون الموظف قد نجا من حالة الاحباط التي كان سيصل

    اليها اذا استسلم

    للافكار السلبيه بالنسبة اليه والي رئيسه في العمل .

    ولتتحدى المشاعر والافكار السلبيه يستلزم الامر ايضا" من المرء ان يستجمع شجاعته

    واراداته من اجل

    ان يتمرد علي اسلوب تفكيره السلبي المعتاد ويعفاؤل .

    وعلي كل حال فان الكثيرين منا في احتياج دائم الي ان ندرب انفسنا من وقت لاخر

    علي النظر والتفكير

    في نصف الكوب الممتليء وعلي الكف عن النظر والتفكير في النصف الفارغ وهذل

    يؤدي بنا الي التفكير

    المتفائل الذي بالبسمه الي الشفاه والعيون ... فيجعل الحياة اكثر اشراقا" ... تفاءل من

    فضلك


    تقبلو تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 3:03 pm