اوان الورد

اهلا بكى فى منتدى بنات و بس المنتدى للفتيات فقط
ممنوع دخول الاولاد * اذا كنتى عضوة فتفضلى بالدخول
و ان لم تكونى فتفضلى بالتسجيل فى بنات و بس
و لا تشاركى ان لم ترغبى
تحياااات ادارة بنات و بس

عالم بلا حدود .. معنا انتى وردة من الورود


    تنتظر كلمة احبك!!

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 316
    تاريخ التسجيل : 04/08/2011
    الموقع : http://hi-mama.com

    تنتظر كلمة احبك!!

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس أغسطس 25, 2011 9:53 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هي قصه حلووووووووه وبالذات للناس الناعمين ** الحساسيين**



    هي تتكون من 24 جزء وان شاء الله اذ نالت اعجابكم راح انزل كل ليلة اربعا جزء يعني تقريبا 24 اسبوع وليله :050104_emM15_prv: بالاحرى شهر.



    نتتظر كلمة احبك
    للكاتبة (عبق الورد)



    *عائلة سيف محمد الظاهري :بومحمد ( سيف ) , أم محمد (شمسة ).

    محمد : 23 سنة يشتغل
    فالشرطة.

    سلامة : 18 سنة تدرس فالجامعة.

    روضة :14 سنة , خالد :10 سنوات.





    *عائلة منصور محمد الظاهري :بوغانم ( منصور ) , أم غانم ( عاشة ).

    غانم :24سنة يشتغل فالجيش.

    مريم :18 سنة تدرس فالجامعة.

    سارة :14 سنة , جاسم :10 سنوات.





    *عائلة ناصر سالم الظاهري : بوعبدالله ( ناصر ) , أم عبدالله ( فاطمة ).

    عبدالله :30 سنة ( متزوج ) بنت عمه خالد ( اسما ) :26 سنة وعندهم ولد وبنت

    محمد :7 سنوات , منى :4 سنوات.

    خليفة :26 سنة , سيف :23 سنة يشتغل فالشرطة.

    موزة :18 سنة تدرس فالجامعة , أحمد : 10 سنوات.





    *عائلة حميد محمد الظاهري :بوعبيد ( حميد ) , أم عبيد ( حمده ).

    عبيد :18 سنة فكلية الطيران , التوأم ( ريم و ريما ) :14 سنة.



    كانت سلامة قاعدة فحجرتها تقرأ قصة و مشغلة المسجل و مقصرة عاى صوته لأنها ماتعرف تقرأ إلا إذا شغلت المسجل و لازم تكون تسمع هندي وإلا ما ترتاح و كانت مندمجة فالقصة و تصيح وهي من النوع إللي يتأثر بسرعة , وفجأة يندق باب حجرتها بقو وحليلها سلامة تروعت وشاب شعرها من كثر ما يروعها اخوها المفلوع محمد.

    محمد: سلامة بطلي الباب بسرعة .

    سلامة وهي معصبة: شو تبى والله بتنضرب صدقني.

    محمد ناقع من الضحك لأنه متعمد يسوي جيه لأنه يعرف سلامة بسرعة تتروع بطلت سلامة الباب تريد تضربه.

    سلامة: بتنضرب يعني بتنضرب عنبوه ماتعرف إدق شوي شوي روعتني. محمد:هههههههههههه والله آسف تراج وايد تعيبيني يوم تتروعين هههههه شكلج عجيب. وسلامة بسبب قهرها ضربته على راسه ضربه مايبى غيرها.

    محمد: لا تضربين على الراس اكره حد يضربني على راسي.

    سلامة : أحسن تستاهل عشان تتأدب وتتذكر كل مابتروعني بضربك على راسك وانا أعرف ماتحب حد يضربك على راسك.

    محمد : انتي محد يمزح وياج ويكون احسن لو تنزلين تحت أبوي يباج.

    طلع محمد من حجرت سلامة وهو معصب و زعلان و عاد سلامة مايهون عليها محمد هي وايد تحبه وهو أكثر واحد قريب منها من بعد بنت خالتها موزة وبنت عمها مريم و محمد أكبر من سلامة بخمس سنوات ويشتغل فالشرطة وسلامة خلصت الثانوية ويابت نسبة 4’94% ما شاء الله عليها وايد تحب الدراسة بعكس بنت خالتها موزة تكره الدراسة بس شاطرة يابت 84,4% ومريم يابت 88,7% , سلامة قالت أول بتسير تسلم على أبوها بعدين بتراضي محمد ,

    نزلت تحت ولقت أبوها و أمه وأختها روضة و أخوها الصغير خالد يتقهويون .

    سلامة: السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

    الكل : وعليكم السلام.

    سلمت على ابوها و امها و قعدت عدال ابوها.

    ابومحمد: شحالج سلامة شخبارج؟ عنبوه كله قاعدة فوق شوتسوين.

    روضة: شو يعني يالسة تسوي غير إنها تقرى خرابيطها.

    سلامة: انتي ليش تتدخلين أصلاً أعرف إنج غيرانه مني .

    روضة: على شو أن أحلى عنج و أشطر منج.

    سلامة: أعرف إنج احلى مني بس انتي غيرانه لأني خلصت المدرسة مش مثلج وراج درب. روضة: أصلاً أنا وحده تحب المدرسة.

    أم محمد: مبين ترى عشان جيه كل اليوم ألقاج أول وحده تنشين مب جنج آخر وحده تنشين من ارقادج وبعدين انتن ما تستحن كل ما تلتقن تتناقرن على الأقل حشمنا أبوكم وأنا قاعدين شوفن خالد محلاه ساكت ولا قال شي.

    سلامة استحت من كلام أمها هي ما كانت تبى تقول شي حق روضة بس تعرف إن روضة منقهرة لأن سلامة خلصت دراسة وفتكت من المدرسة ماتدري الحبيبة بأن الجامعة بعد كراف.

    بومحمد: شفيج عليهن خليهن عادي أنا ما ارتاح إلا يوم اسمع حشرتهن قولن إللي فخاطركن وما عليكن من رمست أمكن.

    أم محمد: هيه دلعهن انت شو وراك بعدين منوه بياخذهن إذا تمن جيه محد يباهن مدلعات. بومحمد:برايهم ما يبونهن أنا أباهن بناتي هم الخسرانين , يلا قومي خلينا نظهر برع نشوف الزراعة لازم أشوف النخل أنا ما اتجل على شمس.

    ظهرو ابومحمد وأم محمد يشوفون الزراعة, ودايما تنتهي القعدة بأن ابوهن يدافع عنهن جدام أمهن و أمهم ماتسوي جيه بس لأنها تغار من بناتها, تمت سلامة تسولف مع روضة و خالد ظهر برع يلعب مع عيال الحارة وجاسم ولد عمة منصور.

    سلامة: روضة وين محمد.

    روضة: طلع ليش ماقالج.

    سلامة: لا ماقال وين راح.

    روضة: وأنا شدراني , مليت أنا منج بسير بيت عمي منصور أقعد مع ساره.

    راحت روضة عن سلامة وخلت سلامة بروحها .

    سلامة:وانا شو يقعدني بروحي بسير اتصل بمحمد أراضيه وبعدين بكلم موزوه.

    اتصلت سلامة بمحمد بس مارد عليها واتصلت مرة ثانية.

    محمد:الوه.

    سلامة: هلا بهذا الصوت هلا باخوي محمد هلا بزعلانين.

    محمد: مش زعلان.

    سلامة: كل ها ومش زعلان والله آسفة مابعيدها مرة ثانية.

    محمد: قتلج مب زعلان بس لا تمدين إيدج مرة ثانية و إلا تراني بقصها لج.

    سلامة:لا و الله وانت لا تروعني مرة ثانية فاهم.

    محمد: لا حافظ.

    سلامة: هاهاهاهاها يا السخافة.

    محمد: اقولج بعدين بكلمج لأني مع ربعي.

    سلامة: انزين يلا مع السلامة.

    محمد: مع السلامة وجلبي ويهج .

    سلامة: على أي صفحة.

    محمد:الصفحة الخامسة.

    سلامة: حالين فيها التقويم.

    محمد: والله ما تنعطين ويه باي.

    وسكر عنها قبل لا ترد لأن يعرف إنها ما بتسكت.

    سلامة: مالت عليك ويا ويهك.

    اتصلت سلامة فبيت خالتها فاطمة ويردون عليها.

    …..:الوه.

    سلامة وهي مرتبة لأنها ما عرفت منو هذا و على بالها مغلطة.

    سلامة: الوه السلام عليكم.

    …..: وعليكم السلام و الرحمة.

    سلامة: موجودة موزة.

    …..: منو اقولها.

    سلامة: سلامة.

    …..: لحظة.

    راح خليفة ينادي موزة.

    خليفة: موزة مواز.

    موزة: نعم خليفة.

    خليفة: سيري تلفون ربيعتج سلامة.

    موزة: سلامة!! ما عندي ربيعة اسمها سلامة.

    خليفة: وانا شودراني بربيعاتج أنا سألتها منو هي قالتلي سلامة.

    موزة: هييييييييييييه هاي سلامة بنت خالوه شمسة.

    خليفة: انزين تشرفنا روحي ردي على البنت احسلج.

    راحت موزة تربع ترد على التلفون.

    موزة: هلا والله بسلامي شحالج حبيبتي والله اشتقتلج وااااااااااااايد.

    سلامة: الحمدلله بخير, ما عليج أهون عليج ما تكلميني اسبوع يا الظالمة لازم أنا اتصل انتي ما تعرفين رقمنا.

    موزة: والله اعرف.

    سلامة: لا إذا ما كنتي تعرفينه بكتبلج إياه وإلا فتحي الدليل بتلقينه مكتوب وإلا سألي خالتي احسن هي بتعطيج الرقم.

    موزة: بسم الله كلتيني حشى كل يوم باتصلبج خلاص ارتحتي.

    سلامة: بنشوف دايما هذا الكلام على فكرة منو هذا إللي رد علي.

    موزة: هييه صح انا ماخبرتج هذا أخوي خليفة راد من امريكا قبل يومين.

    سلامة: أخيراً فكر يرد هذا عنبو صارله سبع سنين مغترب عن البلاد وحتى نسينا شكله ولا يكون راد وياه شهادة شقرا.

    موزة: هاهاهاها تنكتين حضرج.

    سلامة: لا أحاول.

    موزة: انزين سلامي بخليج الحين لأن امي تزقرني يلا باي أشوفج فالقريب العاجل.

    سلامة: الله يحفظج ردي السلام على أهلج.

    موزة: يبلغ وانتي بعد ردي السلام على اهلج.

    سلامة: أسلم على ناس بعد.

    موزة وهي قافطة: منو تقصدين.

    سلامة: ناس الله يستر عليهم ههههههههه.

    موزة وهي مستحية: مالت عليج ما تستحين يلا باي.

    سلامة: هههههه باي.

    سلامة ناقعة ضحك على موزة لأن محمد أخو سلامة يعشق شي اسمه موزة وهي ما عاطتنه ويه اونه تتغلى عليه, راحت سلامة حجرتها وقعدت تفكر بخليفة ولد خالتها, خليفة عمره 26 سنة و أكبر عن سلامة بثمان سنين وهو كمل دراسته فامريكا وكان يدرس هندسة كمبيوتر. سلامة: وانا ليش أفكر فيه أحسلي أقرى قصة عن عوار الراس.

    وتمت تقرى لين ما سمعت أذان المغرب صلت ونزلت تحت وشافت امها ادخن البيت وهي تتحرطم وطبعاً تتحرطم على خالد إللي راد من برع وهو متسبح بالتراب.

    أم محمد: كيف رحت تصلي خبرني انت حسبي الله عليك من ولد محد منقع راسي غيرك خطف جدامي يلا روح تسبح ولا تطلع من الحمام إلا بعد ساعتين و بعد ما تفرك عمرك بصابون واسفنجه فاهم.

    خالد مبرطم وشوي وبيصيح:انزين لا تنازعين بسير كله تنازعين يعني ما تبيني العب.

    أم محمد:ألعب أنا ما قلت شي لكن تيني اغبر جيه لا, جيه لعبكم ما يستوي إلا بعد ما تتمردغ فالتراب.

    خالد: تراني كنت العب كورة وطحت شو تبيني اسوي.

    أم محمد: لاتسوي شي سير اتسبح الحين يلا.

    راح خالد وهو يصيح. سلامة: أمي شوي شوي عليه تراهم يهال لازم يلعبون جيه.

    ام محمد: انزين خلاص فكيني لا تصدعين راسي بدفاعج عنه, الحين بيي ابوج سيري طالعي إذا البشكارة يابت الهريس الحينه بيي ابوج من المسيد يوعان.

    سلامة: إن شاء الله أمايه.

    راحت سلامة أطالعهم وبعدها دخل ابوها وقعدو كلهم مع بعض يتكلمون بعدين دخل عليهم محمد وقعد وياهم يسولف لين صلاة العشا وراحو محمد وخالد مع ابوهم المسيد وقامت ام محمد وبناتها بعد يصلن, الساعة 11 رد بومحمد من برع وهو متعود بعد ما يطلع من المسيد يتلاقى مع خوانه منصور وسالم ويسيرون يسلمون على ابوهم وامهم ويسولفون وياهم لين الساعة 9 وبومحمد من يرجع من عند اهله يسير يمشي لين الساعة 11 وبعدين يتعشى طبعا عشى خفيف مثل { سلطات وفول } ويقعد مع عياله يسولف وياهم بعدين يروحون يرقدون , وعاد يتمون الأخوان مع بعض يسولفون و طبعاً روضة وخالد من الساعة 12 راقدين عشان ما يتعودون على السهريعني إللي تم محمد وسلامة.

    محمد: واخبارج سلامي شو سويتي.

    سلامة:ماشي صح قبل لا انسى ناس يسلمون عليك.

    محمد من قالتله سلامه ناس يسلمون عليه بطل عيونه على كبرهن.

    محمد: حلفي إنها تسلم علي و متى انتي رمستيها وشو قالتلج وشو خلاكم تطروني وكيف كان صوتها يو م قالتلج.

    سلامة: خيبة خيبة كل ها تباني اجاوبك عليه وبعدين شو كيف كان صوتها كيف يعني بيكون صوتها عادي صوت بنت إماراتية.

    محمد: يا الغبية قصدي قالتها من خاطرها.

    سلامة:كيف يعني من خاطرها ؟ هي قالتلي سلمي على أهلج بس.

    محمد خاطره يضرب سلامة دايماً تقهره ولازم تعورله قلبه.

    محمد: الله يسلمج وياها من كل شر و تصبحين على خير.

    سلامة: وانت من اهله.

    راحت سلامه حجرتها ترقد , ومحمد بعد راح حجرته وهو زعلان من الخاطر يعني موزة ما طرشت السلام له مخصوص وهو منسدح.

    محمد: يعني لين متى هي بتم جيه متى بتحس فيني والله عذبتني بجفاها لي والله أحبها .

    وتم يفكر بموزة ويذكر أيام زمان هو يحبها من كانوا صغار والكل يعرف هذا الشي بأن محمد يعشق موزة بس هي لابستنه وتم على هذا الحال لين ما رقد وهو متكدر, وإللي مايعرفه محمد بأن موزة تبادله نفس الشعور بس ما تبى تظهر شعورها على بالها بأن كل الرياييل واحد وبأن كل الرياييل نذلين.

    الساعة 9:30 نشت سلامة على ضرابت روضة وخالد.

    سلامة: أوووف أصبحنا و اصبح الملك لله شفيهم هذيلا يضاربون من صباح الله خير لازم اطلعلهم يعني.

    طلعت سلامة وشافت خالد يصيح و روضة منطنشتنه.

    سلامة: انتو شفيكم شو هذي الحشرة انت ليش اتصيح.

    خالد وهو يصيح: سلامة شوفي روضة انا ييت قبلها أطالع سبيس تون قامت وبدلت.

    سلامة: انتي حطيله سبيس تون و قعدو طالعو مع بعض.

    روضة: لا والله أنا ماريد اشوف سبيس تون أبى أشوف ماروكو فعمان.

    سلامة: رويض عن الحشرة سيري طالعي فالصالة إللي تحت.

    روضة: مابى ابوي و أمي تحت وتعرفين ابوي ما يحب حشرة الصبح.

    سلامة: انزين روحي حجرة امي . روضة: ماريد خلي خلود يروح انا ما بتحرك من هنيه. سلامة: أووف منج يا العنيدة خالد حبيبي روح حجرة أمي.

    خالد: ماريد ماريد ماريد أنا ياي قبلها هنيه.

    سلامة: انزين حبيبي عادي وكون احسن منها وروح حجرة امي.

    خالد: ماريد يعني ماريد.

    روضة: احسن اقعد طالع ماروكو والله عجيبة هاي البنت.

    قام خالد يضارب روضة يحاول ياخذ عنها الريموت.

    سلامة: إيييه انتو سكتو ويقطع بومحمد كلام سلامة.

    بومحمد: انتو شو هاي الحشرةعلى الصبح.

    سلامة: ابوي هاي روضة ما تخلي خالد يطالع.

    بطلت روضة عيونها وهي منصدمة من كلام سلامة.

    بومحمد:روضة خلي خالد يطالع وإلا تراني بكسر التلفزيون على راسج فاهمة شو هذا البزا. روضة: والله اراويك يا خويلد بتشوف إذا ما كسرت القيم بوي ما كون روضة بتشوف.

    خالد: احسن سيري صيحي.

    ويدلع خالد لروضة وتنقهر روضة أكثر وتسير حجرتها وتسكر الباب بقو.

    سلامة: خيبة كسرتي الباب.

    وراحت سلامة تتسبح وهي تفكر دايما هاي السالفة يضاربون على التلفزيون ولا جنه عندنا بدال الواحد اربعة, بعد ما خلصت نزلت تحت عشان تتريق ومالقت ابوها وامها شافت البشكارة تنظف.

    سلامة: السلام عليكم لاني وين امي ابوي.

    لاني: وعليكم سلام ماما و بابا روح.

    سلامة: وين راحو.

    لاني: أنا ما في معلوم وين روح مافي خبر أنا وين روح.

    سلامة: انزين خلاص روحي محد انتي يسألج .

    يلست سلامة تقرى الجرايد وبعد شوي طلع محمد.

    محمد:صباح الخير سلمان.

    سلامة: صباح النور ولو سمحت لا تزقرني سلمان.

    محمد: ليش عاد.

    سلامة: كيفي.

    محمد: انزين آسف.

    سلامة: هههههه انا أمزح وياك ازقرني إللي تباه كل شي منك حلو.

    محمد : اعرف.

    سلامة : ماتعرف تجامل.

    محمد: لا ما حب النفاق.سلامة: خلاص فكنا و وين بتروح.

    محمد: وين يعني بروح ناسيه إن اليوم الجمعة لازم أسلم على الأهل.

    سلامة: ومتى بتروح.

    محمد: انتي مش جنج وايد تسألين.

    سلامة وهي قافطة:لا ما اعتقد.

    محمد: ههههه انزين يلا قومي لبسي عباتج بنسير نسلم على الأهل.

    سلامة: بس أنا وانت.

    محمد: لا رويض وخلود بعد وغصبن عنهم بيسيرون سيري خبريهم و بسرعة لا تتاخرون. سلامة:إن شاء الله.

    راحت سلامة فوق وقالت لخالد يتلبس عشان عشان بيروحون يسلمون وعاد هذا ما صدق خطف يربع وراحت سلامة صوب حجرة روضة.

    سلامة: روضة رويض بطلي الباب بقولج شي.

    روضة: شو تبين.

    سلامة: بطلي الباب.

    روضة: انزين بطلنا شو تبين.

    سلامة: سلامتج بس محمد يقولج تلبسي بنسير نسلم على العايلة الكريمة كلها.

    روضة: قولي والله.

    سلامة: شو أجذب عليج أنا يلا تلبيسي بسرعة.

    روضة: انزين, أخيرا بنطلع بس لا تشلون خويلد.

    سلامة: غصبن عنج عاد هو بيسير.

    روضة: مالت عليه أكرهه.

    سلامة: حد يكره أخوه شو ها الكلام اسميج ما تستحين.

    روضة: آسفة اخت سلامة.

    راحت سلامة تتلبس وهي طالعة من الحجرة تلاقت مع روضة ونزلن بسرعة لأن محمد محتشر برع وركبن وروحو.

    محمد: حشى انتو البنات حتى يوم نقولكن بسرعة بعد تتأخرن.

    سلامة: ترى هذا بسرعة.

    محمد: استغفر الله إذا كان جيه بسرعة.

    سلامة: حشرتنا تراك عند منو بنسير أول.

    محمد: بنسير بيت يدي وبعدين بيت عمي منصور وعمي سالم.

    سلامة: مابنروح عند عموه مريم.

    محمد: مادري والله يمكن ريلها عندها.

    سلامة: شو يعني لو كان هناك نحن بس بنسلم.

    محمد:تراج تعرفين إني ما أطيقه.

    سلامة:انزين البسة بنسلم على عمتنا و بنظهر.

    محمد: اوكي بنسيرلها.

    روضة: وما بنسير بيت خالوه فاطمة.

    من طرت روضة بيت خالتهم ارتبك محمد لأن سلامة أطالعه بكل اهتمام تبى تعرف شو بيقول بس خالد اتكلم.

    خالد: أصلاً لازم نسير.

    روضة: ليش يعني.

    خالد: لأني أريد أسلم على أحمد و محمد مايردلي طلب صح محمد.

    محمد وهو يبتسم: هييه صح, أنا اردك مستحيل.

    سلامة: علينا علينا هاي الحركات.

    محمد بكل براءة: اي حركات.

    سلامة: ما علينا الحين وصلنا بيت يدي خلنا نسلم ويصير خير بعدين.

    محمد ماسك ضحكته لأن فاهم سلامة شو تقصد نزلو كلهم وشافو سيارة ابوهم وعمهم منصور داخل.

    الكل: السلام عليكم.

    ويردون عليهم: وعليكم السلام.

    وتنش يدتهم: هلا والله هلا بعيالي هلا بمحمد هلابالغالي ولد الغالي.

    يسلم محمد على يدتهم ويحبها على راسها.

    محمد: شحالج يدوه أخبارج.

    اليده:فديتك الحمدلله بخيرمن شفتك وأنا بخير.

    محمد:إن شاء الله دوم.
    سلامة:احم احم نحن هنا وإلا لايكون نحن عيال البطة السودا.

    اليدة:لا سودا ولا حمرا كلكم عيالي وكلكم نفس الغلا.

    روضة: مبين. محمد: يا الغيرة.

    ويسلمون كلهم على يدتهم ويدهم وعمهم وقعدو يسولفون وياهم وبعدين عاد ردو الكبار لسوالفهم وترخصو قوم محمد وروحو.

    سلامة: حشى ما بغيت تظهر من عندهم.

    محمد: انتي شفيج ليش زعلانة كل هذا عشان يدوه تحبني أكثر عنكم خيبة يا الحسد.

    سلامة: لاغيرة ولا حسد أصلاً يدوه تحبنا كلنا.

    محمد:انزين كلمي عموه قوليلها إن نحن جدام الباب بس أول طالعيها إذا ماكانت مشغولة. سلامة: إن شاء الله هات التلفون.

    ودقت سلامة لعمتهم مريم وهم وايد يحبون عمتهم وهي وايد قريبة منهم وخاصة من سلامة وإللي يشوف عمتهم ما يعطيها وحده معرسة وإلا عمتهم جنها اختهم الكبيرة.

    العمة: الوه.

    سلامة:السلام عليكم.

    العمة: وعليكم السلام هلا والله بسلامي شحالج حبيبتي.

    سلامة: الحمدلله بخير شحالج انتي إن شاء الله بخير.

    العمة: الحمدلله بخير وينج عنبوه ما تنشافين أبد.

    سلامة: والله عايشين فالدنيا إلا أقولج انتي مشغولة.

    العمة: لا والله قاعدة متجابلة مع بناتي.

    سلامة: زين والله الحين نحن جدام بابج.

    العمة:قولي والله.

    سلامة: انزين فتحي الباب و طالعي.

    راحت العمة تفتح الباب.

    العمة: ماشوف حد.

    سلامة: انتي فتحتي الباب.

    العمة: والله فتحته ماحد.

    سلامة: يعني انتي مش عند الباب.

    العمة: والله عند الباب و الحين بطلع …

    روضة: ببوووووووووووووو.

    العمة: بسم الله الرحمن الرحيم مالت عليج يا رويض روعتيني يا الحمارة.

    روضة: هههههههههههههههه عموه شكلج ههههههههههه.

    العمة: صبري يا الحمارة بتنضربين.

    وقامت العمة تروغ روضة فالصالة و رورضة ميته من الضحك ودخلو قوم سلامة ويشوفون الموقف وينقعون ضحك على عمتهم وسوالفها.

    العمة: الله يغربلج رويض تعبتيني وما عليك محمد كيف ترضى يسون فيني جيه.

    محمد: هههههه والله هاي أفكار رويض وسلامة.

    العمة: لا والله بعد سلامة الله يسامحكم زعلت عليكم.

    وقامت سلامة تلوي على عمتها.

    سلامة: أأأفا عموه لا تزعلين عاد نحن يايينج وتزعلين علينا؟.

    العمة: أعرف لو مش محمد ما كنتو بتون صح؟.

    خالد:صح عموه هم ما كانو يبون ييون بس أنا كنت حاشرنهم وقولهم لا ما يتسوي واصلين عند بيت يدي وما نخطف نسلم على عموه.

    روضة: خيبة يا الجذاب مش جنها سلامة إللي كانت حاشرتنا.

    العمة: ماعلينا الحين منو قال المهم ييتوني, يلا دخلو ليش واقفين برع.

    وأول ما دخلو شافو بناتها شمسة (7 سنين) و موزة( سنتين ) قاعدات يطالعن الرسوم.

    خالد: بسم الله الرحمن الرحيم الساحرات قاعدات هنيه.

    شمسة: ساحرات فعينك يلي ما تستحي فبيتنا و تعايب علينا.

    العمة: ماسمحلك خلود هذيلا بناتي وإلا تراني ما بيوزك وحده منهن إذا عايبت عليهن.

    خالد: أحسن شباهن مشينهن انا ماباخذ إلا وحده مزيونة.

    العمة: إلا قول وحده حولا.

    محمد: تستاهل يا خويلد كيف تقول عنهن جيه ما تشوف الزين كلا عندهن وخاصة هاي الصغيرة محلاها.

    راح محمد يشل موزة.

    محمد: فديت مواز صدق إنج شيخة البنات و الحريم بعد.

    سلامة: شي أكيد بتكون موزة شيخة البنات و الحريم فعينك.

    محمد شال موزة ويضحك: ههههه شقصدج.

    سلامة: سلامتك ولا شي.

    العمة: خليه يتفداها عادي مهما سوا وإلا قال هو مكشوف.

    محمد: أنا ما عندي شي أدسه عنكم عشان أكون مكشوف أنا إلا اتفدى بنتج شو سويت يعني. العمة: ولا شي حبيبي.

    كملو سوالفهم مع عمتهم وما وقفت ضرابت خالد وشمسة أبد حتى عند السيارة وهم يتناقرون.

    شمسة: فكه ما بغيت تطلع من بيتنا.

    خالد: على ما عتقد أنا فبيت عمتي مش بيتج آنسة شمسة ويوم بيكون بيتج ما بتشوفين رقعت ويهي.

    شمسة: أحسن ومن قالك إني أبى اشوفك لا فبيت أمي ولا بيتي فاهم.

    خالد: بسم الله شو هاي البنت.

    العمة: ههههه أحسن محد قالك تناقرها أول ما دخلت عاد هاي أم لسانين ماتنرام تستاهل. خالد يركب السيارة وهو يتحرطم وكلهم يضحكون عليه.

    محمد: يلا عيل مع السلامة عموه نشوفج على خير إن شاء الله.

    العمة: الله يحفظكم, ولا تنسين سلامي تراج قايلة بتباتين عندي.

    سلامة: ولا يهمج عموه أول بترخص من أبوي وأمي و إذا وافقو بكون عندج.

    روضة: وأنا ما تبيني.

    العمة: أباج لكن أبوج ما يصبر عنكن لازم وحده تكون فالبيت.

    محمد: يلا مع السلامة مويز – ضحكت موزة – الله يخلي هذي الضحكة.

    شمسة: وأنا ما بتقولي مع السلامة إلا مويز.

    محمد وهو قافط: مع السلامة شموس, حشى ما ينلام خالد صدق إنها أم السانين.

    العمة: يلا مع السلامة.

    الكل: مع السلامة.

    العمة: محمد عن السرعة.

    محمد: إن شاء الله عموه.

    وروحو عن عمتهم وهم طالعين.

    سلامة: يلا نسير عند القلب.

    محمد وهو يضحك: أي قلب.

    سلامة بخبث: عند حبيبة قلبي موزان.

    محمد بصوت خفيف: هي والله حبيبة قلبي.

    سلامة: شو قلت.

    ارتبك محمد: لالا ما قلت شي.


    سلامة: على بالي بعد قلت شي.




    واتمنى ان تنال اعجابكم


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:58 pm